اليورو يتراجع أمام نظيره الدولار الامريكي ، في ظل المخاوف والضبابية الموجودة في السوق الآن حول رفع معدلات الفائدة واجتماع الفيدرالي غداً.

نشهد ارتفاعًا واضحًا في عوائد السندات ، والتي بدورها دعمت ارتفاع الدولار الأمريكي. مع ذلك ، قد يكون انخفاض اليورو محدودًا بالقرب من مستوى ١.١٢٨٠/١.١٢٦٠ و بعد ذلك تبدأ موجة صعود جديدة.

في الرسم البياني ، نرى المثلث الهابط أو الموجة القطرية الخلفية ، والتي تمثل الموجة رقم ٥ في قوانين موجات إليوت.