العملة الاوروبية الموحدة في منطقة عرضية منذ بداية شهر نوفمبر من العام الماضي. و كانت أعلنت لاغارد أن عام 2022 هو عام رفع أسعار الفائدة ، لكنها أكدت إصرارها على أن معدلات التضخم لا تزال مؤقتة.

ينتظر السوق خبر رفع أسعار الفائدة مع أي أنباء جديدة عن تراجع متحور أوميكرون لاتخاذ اتجاه واضح في المرحلة المقبلة. نحن في انتظار بعض البيانات الصناعية في ألمانيا خلال هذا الشهر لنشهد بعض التقلبات على عملة اليورو.

تقنياً اليورو يتداول بالقرب من منطقة ١٦١.٨ فيبوناشي ، وهي منطقة مهمة للغاية ، لكن لا مانع من تسجيل قاع جديد ونهائي قبل بدء الارتفاع المتوقع لإعادة امتحان مستوى ١.١٧٠٠ و من ثم ١.٢٠٠٠ على الأمد الوسط للطويل.