تراجع الباوند الأسبوع الماضي بعد كلام بوريس جونسون عن إمكانية تطبيق الخطة "ب" لمحاربة المتحور الجديد من كورونا بإغلاقات و العمل من المنزل وشهادات التطعيم الإلزامية.

هذا البرنامج سيكلف الدولة البريطانية ٢ مليار جنيه استرليني و سيؤثر سلبًا على التعافي الإقتصادي و حتى أنه من المرجح أن يؤجل رفع أسعار الفائدة خلال هذا الأسبوع.

أما من المنظور التقني ، ارتداد تصحيحي صعودي متوقع لاستهداف مستوى ١.٣٣٣٠ قبل اتخاذ اتجاه واضح في الجلسات القادمة.

١٥ ديسمبر يوم مهم جداً ، سوف نترقب اجتماع الفيدرالي بشأن السياسة النقدية و معدلات الفائدة.