تواصل Tickmill مسيرتها كشركة مسؤولة اجتماعياً عبر توفير الدعم الضروري للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة Pasig, الفلبين, في خضم جائحة كورونا.

يمكننا أن نتفق جميعاً على أن عام 2020 لم يكن عاماً سهلاً, حيث انتشرت جائحة عالمية مسببة أضراراً جسيمة للمجتمعات والاقتصاد العالمي. ونظراً لأن الآثار السلبية لهذه الجائحة طالت جميع أنحاء العالم, أرادت Tickmill أن تتدخل لتخفف بعض الضغط عن أحد أكثر المجتمعات تأثراً, وأقربها إلى قلوبنا.

عملت شركتنا سابقاً مع مجموعة مكونة من 200 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة Pasig, حيث كانوا بحاجة للدعم من أجل الاندماج في المجتمع أثناء خوضهم لرحلة تطوير الذات.

ونظراً لطبيعة الجائحة, توجب على Tickmill التغلب على عدد من التحديات لتستطيع إيصال المساعدات إلى مكانها الصحيح. فعلى الرغم من قيود السفر التي جعلت من المهمة صعبة, إلا أنه بفضل عزم فريقنا المتفاني تم إنشاء شبكة توزيع فعالة.

حيث قام فريقنا العامل على الأرض بتجميع طرود تحتوي على الأرز, والحليب, وفيتامين C, واللوازم الطبية, والمنتجات الطازجة وغيرها من المواد لضمان بقاء الأطفال بأمان وصحة جيدة في هذه الأوقات العصيبة.

إن مكانة Tickmill كوسيط عالمي يضعها في مركز استثنائي يتيح لها تقديم مساعدات فعلية للمجتمعات حول العالم. فبعد الفعالية الرائعة التي نظمناها للأطفال في عيد الميلاد الماضي, أردنا تخفيف بعض العقبات التي يواجهونها من خلال تقديم أكبر قدر ممكن من الدعم لهم خلال هذه الأوقات الصعبة.

نود أن نتقدم بشكر خاص لجميع المتطوعين الرائعين الذين عملوا معنا, وكذلك لأحد أفراد فريقنا, السيدة Nona Sampang, الذين تغلبوا على كل العقبات لإيصال تبرعاتنا, وشراء وتحضير الطرود, وإنشاء شبكة توزيع فعالة في ظل هذه الظروف الصعبة.

سنواصل مهمتنا المتمثلة في ضمان توفير الدعم والرعاية والمساعدة لهؤلاء الأطفال من أجل دعم رحلتهم لتطوير الذات.